تحميل إغلاق

المقالات

أخطار كونية كبرى

ثلاثة أعمال درامية شاهدتها تباعا هذه الفترة كلها تحكي حكايات دستوبية تتخيل الأرض والبشرية بعد وقوع كارثة طبيعية تنهي الحياة كما نعرفها. في العموم، أنا من عشاق الدراما المستقبلية، والتي هي دوما دستوبية تشاؤمية الهوى، من حيث احتواءها على الكثير من التحليلات الفلسفية حول مفهوم الحياة ومعنى الإنسانية، ومعنى أن نكون بشر فسيولوجيا ومعنى أن نكون إنسانيون نفسيا، حيث كثيرا ما تناقش هذه الأعمال مدى صمود المبادئ الإنسانية أمام …

إلى قرائي الأعزاء

مقال اليوم هو قراءة في بعض الطرح العام لقراء هذه الزاوية. في العموم، لا أميل إلى مجادلة القراء ولا أحبذ تداول الفكرة ذهابا وإيابا، أشعر أن في ذلك تعديا على مساحتهم، فالكاتب ما إن يدلي بما لديه حتى يخرج النص عن نطاق إرادته والمعنى المنطوى عليه في سريرته، ليصبح ملكا للقراء، يتداولونه ويمحصونه ويتفكرون في معانيه دون تدخل مستمر من الكاتب الذي قد يغدو لاعبا أوكروباتيا دفاعا عن آرائه …

“من يلعب ينزل الملعب”

من عجائب تكييف اللغة مع بيئتها وتكيفها معها وجود تعابير غريبة وربما طريفة، فقط لغير أهل اللغة، خاصة جدا بها ومتوائمة تماما مع عقلية أبنائها. تكثر في اللغة العربية تعابير مثل “خطوط حمر” و”عدم مساس” و”رمز فوق الشبهات” وغيرها من التعابير التي ترفع إنسانا معينا فوق مستوى الآخرين وتضفي عليه هالة تجعل من نقده أمر مرفوض وربما غاية في الخطورة.

الطريف أنه لا توجد في اللغة الإنكليزية فعليا مصطلحات ثابتة …

طفرة فكرية

تثور هذه الأيام قضايا حقوق الأقليات حول العالم بأكمله، فجائحة الكورونا كشفت كل الخطايا الإنسانية الكامنة، تلك التي ترقد في قاع قِدر الحضارة الإنسانية، عفنة خربة، مختفية أسفل طبقات من الطبخات الإنسانية الجميلة المتجددة. في الغالب، ينظر البشر لوجه الطبخة فقط، فنلحظ جمال الشكل وجميل الصنع، نادراً ما يضرب أحدنا لعمق القِدر ليكتشف ما يكمن في الأسفل، ليكشف عن قضايا وأصحابها من البشر الذين خلفتهم الحضارة الإنسانية خلفها وغطت …

كيكة

يدور في هذه الأيام خبر في الكويت عن قرب تعيين قاضيات نساء في المؤسسة القضائية، وهو خبر ليس بحديث فعلياً، لكنه يبدو داخلاً في حيز التنفيذ القريب الآن. كما هو متوقع، يرافق هذا الخبر حوار حول فكرة الولاية والتي هي، في المفهوم الديني، سلطة شرعية، وما إذا كان القضاء يُعتبر ولاية عامة، وبالتالي ليس للمرأة -بحكم جنسها- نصيب فيه. وللولاية تعريفات عدة وتقسيمات كثيرة، ليست هي موضوع المقال، إنما …

أبعاد الحياة الثلاثية

لا بد أن كل مشاكلنا البشرية، من أكبرها إلى أقلها شأنا، تأتي من نظرتنا الأحادية في الحياة، من تكوين عقولنا البيولوجي الذي يمكنها (أي عقولنا) من التفكير بشكل خطي ممتد في شيء واحد في وحدة الزمن الواحدة، تماما كما هي اللغة التي اخترعتها عقولنا البشرية وساعد في تشكيلها تطور بلعومنا وحنجرتنا.

اللغة وسيلة تواصل طولية، بمعنى متحركة في خط ممتد أوحد، فنحن لا نستطيع أن نقول عدة أشياء في ذات …

في كهوف عميقة

حين يموت رجل في الشارع أمام أعين الناس بسبب لونه، تبهت خطورة الوباء الحالي وتصغر كل المخاطر الأخرى التي طالما هددت وجود البشرية، فأي كارثة يمكن أن تحيق بنا أعظم من تلك التي تسكن نفوسنا، المغروسة عميقاً كأنها فيروس كامن في ضمائرنا، يقفز ببشاعة على وجه أحداث حيواتنا بين فترة وأخرى، فيحصد ما يحصد من ضمائر وأخلاقيات وإنسانيات، ويتركنا مكشوفين بلا دواء أو مصل يحمي نفوسنا من التشوهات القاتلة؟ …

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/WFidjCSvdn0″ frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>