تحميل إغلاق

المقالات

مقال بلا معنى

يسيطر شعور بالعدمية واللامعنى على المشهد، الماضي مخجل والقادم ضبابي والحالي بلا معنى، فأي معنى هذا الذي يمكن أن نجده في مقتل ما يقترب من العشرة آلاف طفل، بخلاف الجرحى والمختفين تحت الأنقاض منهم والمتوفين في أرحام أمهاتهم، خلال ثلاثة أشهر، دون أن يأخذ العالم موقف حقيقي وفاعل لإيقاف هذه المذبحة العلنية؟ صعب جداً على البشر الذي يعايشون الأوضاع الحالية أن يأخذوا الحياة بجدية، أن يشعروا بأي أمان، أن …

الآتي سيكون أصعب

دخلت السنة الجديدة ولم تتوقف الحرب على غزة بعد، ولم تبدأ بعد المرحلة الثانية من هذه الحرب، المرحلة التي لن يصورها الإعلام ولن تنتشر صورها على وسائل التواصل ولن يعتصم من أجلها الناس ويخرجوا في المسيرات الضخمة المستحقة. من كان يتصور، حتى أكثرنا براغماتية وفهماً للسياسات العالمية القبيحة، أن تستمر حرب بشعة ضد الأطفال على مرأى ومسمع من العالم أجمع، أن يقصف الصغار وهم أجنة في الأرحام، خدج في …

أليس الوقت مبكراً على النسيان؟

مخاطرة بالحديث عن مأساة إنسانية ضخمة من زاوية خاصة شخصية، إلا أنني حقيقة لا أعرف كيف أتجاوز مأساة غزة إلى حياة طبيعية مئة بالمئة، وهل يحق لي، أو لأي إنسان يرى ويسمع ويشعر ويفكر، أن يتجاوز إلى حياة طبيعية لا تشكل فيها مأساة غزة سوى هامشها؟ أعرف أن الحياة تستمر وأن الحكم على الآخرين يحمل مخاطرة التفاف هذا الحكم ذات يوم على عنق مطلِقه، ذلك أن النسيان نعمة مفروضة …

“ليس هناك ما يبهج”

“ليس هناك ما يبهج”؛ هو عنوان رواية لأديب كنت أتصوره الأديب الأول في العالم العربي، وفي منطقة الخليج تحديدًا. كانت كتابات هذا الرجل تثير شغفي وخوفي، وتختبر أهم غرائزي الإنسانية من اشتياق ولوعة ورغبة وتأنيب ضمير.

كان هذا الكاتب يكتب عن دنيا مظلمة مرعبة خيالية، إلا أنني كنت أستشعر كم تسخر كتاباته من خلال الخيال من الواقع، الذي هو أقسى وأغرب وأمر، وفجأة وعلى حين غرة، سقط القناع عن كاتبي …

أحزان شجرة الميلاد

تتردد أصداء حزن عميق حول العالم تزامناً مع احتفالات كريسماس ورأس السنة هذه الأيام. يشعر كثير من الناس، هؤلاء الذين لهم قلب وعقل وضمير ونسبة ذكاء عاطفي، بصعوبة كبيرة في الاحتفال وإشاعة مظاهر البهجة والسرور مع هذه الأعياد الغربية المسيحية، فيما المدنيون والأبرياء، وتحديداً الأطفال، يتساقطون في غزة والضفة دون أن يتمكن أحد في العالم من إنقاذهم، ربما دون أن ترغب قوى حقيقية فاعلة في العالم من أن تنقذهم.
نستشعر …

كل عام وأنت بشر

يا لأحزان الكنائس اليوم، يا لآلام المسيح وهو يشهد كل هذا الدم يسيل في فلسطين، مسقط رأسه، دون أن يتحرك البشر، الذين من أجلهم ضحى المسيح وتحمل آلاماً وعذابات فوق الوصف كما تقول العقيدة المسيحية، بشكل فاعل وحقيقي لإيقاف جريمة لا يمكن الاختلاف حول حجم بشاعتها: جريمة قتل أطفال ودفنهم تحت الأنقاض.

بأي وجه عدت يا عيد الميلاد، بأي روح سيهنئ الناس بعضهم البعض في أعياد رأس السنة؟ كيف ستظهر …

هذه الدمى هي نحن

في مأساة غزة ثقافة واسعة، ويا للحسرة على بشر لا يتعلمون سوى بعد وقوع الوقائع واستقرار المآسي! لقد كشفت الجريمة الصهيونية عن رأس جبل الجليد المتوحش الذي طالما غطته أمواج إبهار الحياة وانشغالنا بتشعباتها وتعقيداتها وتراكم طبقات صانعيها حتى اختفى الجبل المتوحش بأكمله وضاعت قدرتنا على تمييز طبقات الموج التي تستر عليه.
ولربما الجانب السياسي من الجبل كان دوماً قابلا للتمييز لمن يبحث ويتقصى بعض الشيء. فالتحالفات السياسية العالمية واضحة، …

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/WFidjCSvdn0″ frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>