تحميل إغلاق

المقالات

«تسريح بإحسان»

كنت أستمع لمقابلة مع المخرجة إيناس الدغيدي، وهي مخرجة مصرية تثير الكثير من الزوابع ليس فقط من خلال أعمالها السينمائية، لكن كذلك من خلال آرائها الخارجة تماماً خارج الصندوق المحافظ لمنطقتنا الشرق أوسطية، والتي تعبر هي عنها، في أحايين كثيرة، بأريحية كبيرة، وإن لم يكن بالرصانة الفكرية والأيديولوجية المطلوبة. سألها محاورها، في تلك المقابلة، عن رأيها في إصلاح الخطاب الديني، فقالت إنها لا تعتقد أنه من الممكن فعلياً تحقيق …

لتكن فضيحة

أحيانا أتمنى لو أنني أستطيع ان أرى هذه الدنيا من زاوية الرجال، بعيون الأوصياء، كيف تبدو الصورة من أعلى هذا الجبل الشاهق؟ خطرت لي هذه الفكرة وأنا أشاهد فيديو سجلته سيدة تركية لحالة صدام بينها وبين رجل في أحد شوارع تركيا وهي توبخه بشدة وتطلب استدعاء الشرطة لوضع حد لوصاية هذا الغريب التي فرضها عليها بلا أي حق، لا حق قانوني، ولا حق قرابة، ولا حق إنساني، هي وصاية …

ورود ذابلة

كانت تلتمع بورودها الزاهية في النافذة الزجاجية الفارهة للمتجر الفاخر. طار قلبي رغبة في الحقيبة اللامعة طيراناً ساذجاً فتياً ذكرني بصبا متطلِّب حيث الرغبة تفوق المنطق، طيراناً يفترض أنني تجاوزته بالعمر والعقل. لطالما تشدقت بمبادئي التي تمنعني التبضع من محلات الحقائب الفارهة، حيث أقاطع بعضها تماماً أكثر من غيرها بسبب سمعتها الإدارية الحقوقية: تشغيل عمالة أطفال، أجور منخفضة، مخاطر عمل، بيئات غير آمنة وغيرها. أحياناً أتصلب في موقفي حد …

بلا دموع

أومأت لها “هل المزاج أفضل اليوم؟” بدون ابتسام ردت “أنا مزاجي طيب دوما مدام”. بادرتها مسرعة حتى لا تفهمني بشكل خاطئ “بديتي منزعجة يوم أمس، فما أحببت أن أثقل عليك، عدت اليوم لعل المزاج أحسن، هل أنت بخير؟”، بدا لي أن عيني السيدة الفلبينية الواسعتين الجميلتين، على خلاف الأعين الصغيرة اللطيفة التي يعرف بها الشرق آسيويين، قد اغرورقتا بالدموع. ظهر أسفلهما أنف عريض بعض الشيء وقد انحدر أسفله “الماسك” …

الجوكر

للتو بدأ الموسم الانتخابي الجديد في الكويت، ومع احتدامه تطفو إلى السطح المعضلات النسوية المتجلية في كافة مجتمعاتنا الشرقية، وما المجتمع الكويتي سوى مثال. ما أن تبدأ الحملات الانتخابية، حتى تتجلى بوضوح الفروقات التي يتعامل بها المجتمع مع المرشح الرجل والمرشحة المرأة والأحمال الإضافية التي يفرض على المرأة حملها خلال مسيرة هذا العمل السياسي. مبدئياً، الشكل العام والمظهر الخارجي للمرشحات له حيز واضح من النقاش، وهو حيز يتعبأ في …

قولي أُحِبُّك..

رفع رأسه باتجاهي حين تبدت لنا دقائق جمعتنا في مكتب بيتنا بين انشغالي في مجموعة مقابلات متتالية تصادفت كلها مع بعضها خلال أيام قلائل، وقال ضاحكاً: “إذا أتاك السؤال ذاته في المقابلة القادمة حول سبب عدم ترشحك للانتخابات، قولي زوجي غير راض”. تحركت “فراشات معدتي” كعادتها حين يلقي بدعاباته التي تهدف لإغاظتي، ووعدته مؤكدة، “في أول مقابلة مقبلة سأفعل”. أطلق ضحكة من ضحكاته القصيرة الخافتة التي يرمي بها لأن …

حوار الهوموسيبيان

الحوار في مجتمعات يغلب عليها التدين يكون حواراً صعباً جداً، وذلك لغياب قاعدة يقف عليها الجميع على قدم المساواة انطلاقاً في سباق الحوار. أتصور أن قاعدة مثل هذه لا يمكن أن تبنى سوى على دعائم مفهومة واضحة: كلنا سنبدأ من نقطة «أنا على صواب يحتمل الخطأ» كلنا سنتحاور دون ادعاء أي حقائق مطلقة، كلنا سنلتزم خطوط الملعب ومساواة الفرص، ذلك أنه بمجرد إظهار كرت «الحق عندي» سينتهي الحوار إلى …

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/WFidjCSvdn0″ frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>