تحميل إغلاق

المقالات

بصوت خفيض

منذ أيام وأنا أتحدث مع بعض المؤسسات الخارجية المهتمة بالشؤون الحقوقية، بناء على طلب منهم، حول التعددية الجندرية في عالمنا العربي الشرق أوسطي، الخليجي تحديداً. يراودني شعور طاغ بالتخاذل والتقصير حين أتحاور مع ناشطي الخارج حول المواضيع الإنسانية عموماً وحول هذا الموضوع خصوصاً والذي يشكل واحدا من أصعب القضايا الإنسانية الحقوقية في عالمنا العربي الإسلامي.

وللمؤسسات الإنسانية الخارجية سلطة مدنية متسعة وتأثير قوي على العملية التشريعية في بلدانهم، في حين …

«كله ضرب؟ مفيش شتيمة؟»

يعرض موقع «شاهد نت» فيلماً وثائقياً جيداً عن الراحل المفكر الرائع دكتور فرج فودة، يستعرض فيه مسيرته العلمية والفكرية والأحداث الأخيرة التي أدت إلى اغتياله على أيادي اثنين من الشباب الذين، حسب تصريحات أحدهم، لم يقرأوا كتب فودة أصلاً. كانت تلك فترة زمنية شرق أوسطية حامية الوطيس )ومتى كان الشرق الأوسط هادئاً أصلاً؟) حيث كان للثورة الإيرانية تحديداً والتي تداخلت زمنياً، وبلا شك سياسياً، مع حكومة ريغن المسيحية المحافظة، …

“في ماضي منيح بس مضى”

حين تكبر النساء المشهورات، خصوصاً الفنانات منهن واللواتي يشكل الجمال والمظهر جزء من هويتهن، يصبحن مطالبات بالاختفاء، بالتنحي عن الحياة العامة وتجنيب الجماهير مواجهة فعل الزمن على الوجوه والأجساد التي طالما بدت وكأنها عصية على الحالة البيولوجية التي يمر بها بقية البشر “العاديين”. يتبين ذلك من حالة الهوس العام بصور “قبل وبعد” التي يبذل أصحابها جهداً في تشكيلها، باحثين عن أجمل صور مرحلة الشباب للفنانات الجميلات ومجاورينها لأسوء اللقطات …

لا تطبش

القسوة قبيحة، حتى في الدفاع عن الحق (مع التحفظ على كلمة حق) هي قبيحة حتى وهي ضرب من حرية التعبير، هي قبيحة حتى وهي مطلوبة ومفيدة. القسوة والعنف بشعان حتى عندما يكونان وسيلة تبررهما غاية يعتقدها صاحبها نبيلة أو مبدئية.
وللقسوة مصدران، أولهما الشعور بملكية الحق المطلق التي تبرر للإنسان أن يقسو ويتوحش في سبيل إحقاق «حقه» وثانيهما هو الشعور باليأس وبانسداد الطرق اللذين يدفعان صاحبهما لا إرادياً لأن «يطبش» …

معكم دينار؟

“مَعَك ديناراً؟” سأل جدي ابنه، والدي، يوم أن أخبره الأخير أنه قد سجل، على عكس رغبة جدي، لوظيفة محام في الدولة. يقول والدي أن جدي كان يريده أن يسجل في النيابة وكيلاً، وأنه كان يرى العمل الحكومي أضمن وأرفع من العمل الحر. إضافة إلى ذلك، لم يكن لجدي أفضل التصورات تجاه مهنة المحاماة، يبدو أنه كان ينظر لها بالكثير من الريبة والحذر.

“نعم تفضل،” مد والدي يده بالدينار لجدي حسب …

«انشا الله عنك ما حبيتها»

ظهر خلال الأيام السابقة «هاشتاغ» على تويتر من السعودية يطالب بمقاطعة مكتبة جرير بسبب بيعها لكتب نوال السعداوي. وحين كتبت معلقة على «جنون» بقعتنا الشرق أوسطية التي لا تفقه شيئاً عن الوسطية، والتي لا تزال تحاول أن ترفع جدراناً عازلة حول شعوبها في حين أصبحت المعلومات اليوم تسبح في الهواء والأخبار تسري عبر السماء أو من خلال قيعان المحيطات، غضب الغاضبون لأنني بذلك حجرت على حرياتهم، فهم أحرار في …

السمكة الغبية

“لا أستطيع أن أتنفس” هي اليوم عبارة أيقونية، أربع كلمات تنحبس داخلها كل عذابات ومظالم البشر، تتجلى فيها كل العنصريات والتمييزات والانحرافات التي تَعِز الهواء، أحياناً حرفياً وكثيراً مجازياً، عن البشر المظلومين المقهورين. هذه اللحظات الأخيرة، قبل أن يقضي فلويد أسفل ركبة الشرطي، قبل أن تفيض روح حسين بركات، الناشط الإنساني البحريني، في السجن بعد أن عزت عليه الأنفاس بسبب مضاعفات كورونا، في لحظة الوعي الأخيرة حين قال كل …

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/WFidjCSvdn0″ frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>