تحميل إغلاق

المقالات

السخافة الصحية

أشاهد هذه الأيام، في محاولة للهروب من مرير الحقائق المحيطة، فيديوهات يوتيوبية من برامج مسابقات الغناء والمهارات المختلفة الغربية، حيث تظهر هذه المسابقات غرابة جنسنا البشري وسخفه وعمقه وروعته كلها في آن. وكما يخبرني زوجي دائماً، فقد أفقدتني دراستي النقدية ومنذ زمن طويل قدرتي على الاستمتاع الحيادي بالأعمال الفنية الأدبية، على ترك المجال لروحي للتخفف من أحمالها لتهنأ ببهجة صافية لذيذة دون الحاجة لضرب هذه الأعمال ضرباً مبرحاً تحليلاً …

«مدام مجنونة»

قبل أيام ارتفعت موجة من موجات الحزن الكثيرة التي تمر علينا في الحياة، ثم انهمرت لتغمرني ضاربة قلبي بأسواطها اللاذعة. حين تنتابني موجة ألم، أهرع إلى ورشته الصغيرة التي تحتل قلب البيت، هذا المشروع الرائع الذي مركزناه في منتصف بيتنا كخطة ما بعد التقاعد فور أن قرر زوجي أن يقلب صفحة العمل، ويبدأ صفحة حياة جديدة. أراه اليوم أسعد بكثير، أريح نفساً وأهدأ بالاً وقد انتهى من الالتزام الزمني …

تيه لا ينتهي

لا ترهقوا الفتيات الصغيرات بتعليقاتكم المؤلمة، لا تحملوا طفولتهن عبء مظهر فرضته ذكورية مريضة وأحكام مجتمعية مهينة لا ترى في هذه الفتيات سوى مشاريع زوجات يحتجن أن يبقين قيد “شرط السوق”، عيب أن يقال لطفلة في العاشرة من عمرها: أنت سمينة، تحتاجين أن تخففي وزنك، لا أعتقد أن هناك وصف أخف لهذه الجملة التي تدخل في باب “تعذيب الأطفال” سوى “عيب.”

أكاد “أسمع” الذهن العربي الذي قد يمر على هذا …

الطيور طارت

هل نحن شعوب قادرة فعلياً على اتخاذ قراراتها الحياتية وتحمل مسؤولية هذه القرارات؟ في كثير من الأحيان لا يبدو ذلك، فنحن نحتاج لأن نعود للرأي الشرعي في كل مسألة مهمة بلغت مدنيتها أو إنسانيتها لنشكل رأياً، مفوتين حقيقة أن الرأي الشرعي في واقعه رأي إنساني، وجهة نظر بشرية قابلة للخطأ أكثر من الصواب، عرضة لأن تتغير وغالباً في قريب عاجل، بل أحياناً لأن تنقلب تماماً على عقبيها لتتحول من …

خارج الزمان والمكان

حين صدر قرار في الكويت بفتح باب الالتحاق بالخدمة العسكرية للنساء، دار حوار مستغرب على المكان والزمان، على مكان له أسبقية في تقديم وتأهيل النساء وزمان يفترض أنه تعدى كل هذه الحوارات الكلاسيكية المترهلة التي لشدة كليشيهيتها لم يعد لها أي بعد حقيقي، كأنها كلمات مسطحة بلا معنى أو طعم.

وكما هو معتاد، لم يكن المستغرب هو الطرح الذكوري من الرجال، فهذا متوقع وموجود في كل مجتمع حتى أشدها تفتحاً …

تحية عسكرية «للحريم»

قبل أيام أصدر وزير الدفاع في الكويت قراراً بفتح باب الالتحاق للنساء بالخدمة العسكرية، وهو قرار أولاني مشاعر شديدة التناقض، ففي حين أنني أنفر مشاعرياً وأتباعد أيديولوجياً مع وظيفة وطبيعة وحتى طريقة تشكيل المؤسسة العسكرية، إلا أنني أتفهم ضرورة تكوينها في الدول المدنية المعاصرة، كما وأتفهم تعدد الأدوار المناط بها والتي لا ترتكز على، بل تكاد تبتعد اليوم، عن الدور الحربي التقليدي المتعارف عليه لها. بكل تأكيد، كمواطنات كويتيات، …

جينات حظيظة

“It’s hard not to want their things”، مترجمة إلى “من الصعب مقاومة الرغبة في أغراضهم”، هي جملة من بين جمل عدة بقيت ترن في أذني فيما أشاهد المسلسل الرائع “Maid”، أو “العاملة”، المعروض حالياً على نتفليكس.

حكاية المسلسل عميقة وذات أبعاد مختلفة، كلها تبحث في عذابات النساء المعرضات للعنف المنزلي، وكيف يتركهن هذا العنف منتهكات نفسياً، جسدياً، اقتصادياً واجتماعياً.

نهاية المسلسل تظهر ضوءاً في آخر النفق، حين نرى البطلة على وشك …

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/WFidjCSvdn0″ frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>