تحميل إغلاق

الأرشيفات السنوية: 2020

كيف تبقين فرفورة رقيقة

ظهرت إحدى مقدمات البرامج قبل أيام على تلفزيون الكويت تتحدث عن ارتفاع نسبة هورمون الذكورة عند المرأة التي تعمل كثيراً و«تأمر وتنهي في العمل وتدير الكثير من الموظفين بالعمل، ويومها تكون في الدوام تقريباً تسع ساعات في العمل وتروح بعدين تمارس الرياضة وتشيل الأثقال» مؤكدة أن هذا كله «كلام علمي». «علمي علمكم» أين هي …

“حياة النساء مهمة”*

لا جديد في هذه القصة، ولكن كل ما فيها غريب؛ كل تفصيل فيها مرعب حد الجنون. هذه قصة تحدث باستمرار مفجع في أنحاء العالم العربي، تتكرر بغرابتها وجنونها وإفجاعها بمعدل مرعب، ولا شيء يحدث. شابة كويتية من قبيلة معروفة تزوجت من شاب حضري برضا والدها ولكن بمعارضة إخوتها الذكور الذين رأوا في زواجها خارج …

«إعمل نفسك ميت»

كتب كثيرون حول التغير المتوقع لعالم ما بعد كورونا، كيف أن عالمنا هذا لن يعود لما كان عليه، كيف أنه سيتغير تماماً من جذوره لتتحول موازين القوى وتتبدل إمبراطوريات الاقتصاد وتتغير الحسبات السياسية وتتحول الطبائع والعادات الاجتماعية. عالم اليوم لن يكون كعالم الأمس، هذا الفيروس الميكروسكوبي غير الحي غير كل شيء. غير فعلاً؟ كل …

أقيموا الصلاة

لا أتصور أن هناك مؤشر أكثر خطورة من هذا ليدلل على عمق معضلتنا الإنسانية في عالمنا العربي. قرأت قبل أيام مقال لأستاذ جامعي في إحدى الدول العربية يصف فيها معاناته مع حالات الغش التي تفشت بجنون منذ بدء الدراسة الإلكترونية ومصاعبها مع حالات “الوجود الشبحي” للطلبة في الفصل الإلكتروني والدلالات المبدئية والأخلاقية لهذه الحالات، معلنا …

دخول الحمام مش زي خروجه

نحن شعوب تحيا دوماً على الحافات، على الخطوط الفاصلة، في مساحات غريبة، لا هي مدنية ولا هي قبلية قديمة، لا هي ديمقراطية ولا هي ديكتاتورية خالصة، خلطات من متناقضات تجعلنا نحيا باستمرار بين البينين، في مساحات مبهمة، حيث الشي ونقيضه، وبما يخالف القوانين العلمية، يتحققان ويتوازيان.
نحن نحيا في دول «حضارية» لها دساتير حديثة وقوانين …

أنتَ لستَ امرأة

في مقاله المعنون “اليسار كما اليمين: لماذا يكره المتطرفون الوسطيين؟” والذي تم نشره على موقع “منشور”، يناقش عمرو صبحي التطرف الذي ضرب اليسار فكريا مؤخرا وذلك بعد أن انحسر عنه العنف الجسدي “بشكل تام في المرحلة التاريخية الحالية”، حيث يرى صبحي أن هناك مغالاة في الخطاب اليساري “أنتجت إرهابا فكريا يساريا مشابها تماما لنظيره …

«واخزياه»

غريبة ردود فعل البشر، تلك الكائنات الهرمونية النفسية اللامنطقية المتهورة المرعوبة الجامعة لكل المتناقضات في قلب عقلها. حين بدأ التلميح بالتطبيع مع إسرائيل منذ سنوات عديدة، كان تلميحاً استحيائياً، تبريرياً، بل وحتى اعتذارياً. ولقد ارتفعت نبرة هذا التوجه وقويت شوكته مؤخراً لأسباب عدة، أولها الإنهاك الكلامي الذي أصاب الدول العربية من الشجب والاستنكار، فهذه …

تحت السجادة

هذه الجائحة كشفتنا، كأنها عاصفة جاءت بأعاصيرها مكتسحة الأرض التي طالما غطتها طبقات رمل وطين، لتجتث الزرع وتنفض هذا الرمل وتقلع الطين من مواقعه، لتتعرى الأرض وتنكشف العورات، ويا لهول ما يتكشف كل يوم وفي الكثير من بقاع الأرض.

وذات زمن حين كانت هناك معارضة في الكويت، كنت أعتبر نفسي في سياق توجهها لكنني لم …

لماذا يجب أن نقلق؟

نحن في خطر، ولماذا نحن في خطر؟ ذلك لأن هناك من يحاول أن يغرس في تاريخنا تشوه عظيم مريع سيلاحقنا بلعنته لآخر الزمان. لندعها جانباً، تلك الأسباب والظروف التي خلقت المعضلة الإنسانية والتي أشبعناها شرحاً والتي، رغم ذلك، لا يزال الناس الى درجة كبيرة يجهلونها بسبب التعتيم الحكومي والتسويق القهري المنفرد، دون رأي آخر …

فلسطين قضيتك

أنت هناك، يا من تسكن أحد مدن الريف الفرنسي.. فلسطين قضيتك. وأنت هناك، يا من تتمشى في مكسيكو سيتي، حيث قامت لك حضارة الآزتك العظيمة.. فلسطين قضيتك. وأنت هناك، في كيوتو العاصمة القديمة لليابان وفي ووهاون المدينة المكلومة في الصين وفي موسكو قلب روسيا وفي ملبورن روح أستراليا.. فلسطين قضيتك، فلسطين قضية العالم أجمع.
وفلسطين …