تحميل إغلاق

المقالات

صراع كل ساعة

قبل أيام كتبت في «تويتر» أعزي أحد المعارف في وفاة ابنته، ليأتي تعليق غريب لا علاقة له بالموضوع يقول: «طيب انتي لماذا لا تتعضي وتتحجبي وتلتزمي وتطيعين خالقك قبل فوات الاوان كفى بالموت واعضاً!» أنقلها لكم بأخطائها اللغوية والكتابية كما وردتني. طبعاً، في رد فعل بشري طبيعي، حضرني غضب مما ارتأيته تطاول في التغريدة، بعدها بقليل ميزت الجانب الفكاهي وراودتني فكرة شريرة في تشكيل رد مصحوب بسخرية، يمكنني مثلاً …

الجميلة فوز الفهد..

أكتب لك تحديداً، وإن كان المعنيين كذلك هم كل مشاهيرنا من “الفاشيونيستات” أو “المؤثرين” أياً كان المصطلح الأصح، لأنك حديث تويتر اليوم، ولأنني أعلم ثقل هذا “السبوت لايت” على العين والقلب والجسد والروح، حتى لو كان مقصوداً ومفتعلاً ممن يقع عليهم، يبقى هذا الضوء ثقيل، وستبقى آثاره معك الى حين..

لظاهر حياتك الجميل ثمن، وهو ثمن يسهل تمييزه لكل من يلقي نظرة أعمق على الجميل الظاهر. أنتم جيل يكبر أمام …

شهادات الخريجين البدون: الموجود المفقود

لم يمر في تاريخ الكويت السياسي والمدني جهاز حكومي كما الجهاز المركزي، لم نسمع خطابات مثل خطابات هذا الجهاز، لم يقدم رؤساء الأجهزة مقابلات مثل مقابلاته ولم تصدر من أي جهة من جهات الدولة بيانات أو عروضات مرئية كما بياناته وعروضاته. الحقيقة أن للجهاز المركزي، رغم كونه جهاز رسمي في الدولة، توجها ضغائنيا وترفعيا تجاه الأشخاص الذين من المفترض أنه معني بحل مشكلاتهم وإدارة أمورهم. يتكلم الجهاز المركزي في …

سيلفي

صدر قبل أيام في الكويت قرارا بتعيين ثماني نساء كأول قاضيات في المحاكم الكويتية. قوبل هذا القرار بالكثير من مشاعر الفرح والفخر وبمثيلها من مشاعر الاستنكار والاستهجان المتوقعين. وفي الواقع هذه الخطوة كانت منتظرة ومتوقعة منذ سنة 2014، وذلك على إثر السماح للمرأة في حينها ولأول مرة بالتقديم لوظيفة وكيلة نيابة، وهي الوظيفة التي تقود الراغبات من الوكيلات إلى السلك القضائي بشكل طبيعي.

وعلى الرغم من سريالية زمن الفرحة، ففي …

الجوكر

تمر أفظع الأفكار وأقلها أخلاقية دوماً من بوابة الخوف، فالأمن، هذه الفكرة البقائية التي طالما كانت هاجس البشرية وأثمن محققاتها في حال استتبت، هو الجوكر الذي به يلتهم القوي الضعيف، و«يقش» باستعماله الساسة شعوباً بأكملها. هذه الشعوب التي ترضخ تهديداً بفقدان الأمن، دوماً ما تنحصر اختياراتها بين السيئ والأسوأ: فقدان الحرية أو فقدان الأرواح، الرضوخ لنظام قمعي استبدادي أو لنظام ديني أصولي، النظام مع الطاعة أم الفوضى مع حرية …

“العرق النقي!”

في أحد مقابلات نعوم تشومسكي، تحدث هو (القادم هو اختصار لفكرته وليس ترجمة حرفية لها) عن كيف أن مصدر العديد من أفكارنا (كبشر عموما) هو القراءات الدينية والتي منها مثلا فكرة أفضليتنا على غيرنا أو الشعور بأحقيتنا باستعمار الآخر من منطلق أننا منفذين لإرادة الإله ومنقذين للآخر باستعماره والإتيان به إلى طريق الحق والصواب والتحضر.

يضرب تشومسكي مثلا، وهو البداية الاستعمارية العنيفة للأرض الأميركية الشمالية والتي روج لها “الآباء المؤسسون” على …

بالونات كيماوية

نمر هذه الفترة، نحن البشر، بأزمة وجودية حقيقية لنرسب في اختباراتها ونخسر معاركها تباعاً. تسيطر علينا عنصرياتنا طلقات نار يسددها بعضنا لبعض، عاداتنا الشخصية والاجتماعية مغامرات هائجة نقامر من خلالها بأرواحنا وأرواح غيرنا، معتقداتنا القطعية نستريح في معيتها تقريراً بأن لكل كارثة معنى، وعلى ظهر صفحة كل مصيبة اختبار لقوتنا. كم نحن مهووسون بأنفسنا، نرجسيون بوجودنا، كل ما يحدث المقصود به تجربة قدراتنا، كل ما يجري سينتهي إلى إنصافنا، …

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/WFidjCSvdn0″ frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>