تحميل إغلاق

المقالات

أنا ومعزاتي

في بلداننا العربية تأخذنا حماستنا القومية الساذجة، لتكبس على أنفاس العقل والمنطق، ولتقدم الغضب والاندفاع والتهور كردود أفعال لكل نقد يمكن أن يصل بلداننا ومجتمعاتنا.

نعتقد نحن أن الغضب ولذاعة اللسان هما أسلحتنا في الدفاع عن أوطاننا، فنرغي ونزبد وندعي لأنفسنا بانتصارات وهمية، رافضين كل نقد وكل محاسبة اللذين نراهما تواطؤاً وعداءً وخيانة. لازلت أتذكر ردي الفعلين العربي والصهيوني تجاه حرب إسرائيل ضد حزب الله ولبنان، في 2006، والتي ثارت …

«زشت»

هذا مقال صعب الكتابة، لأن من تكتبه هي طفلة في العاشرة من عمرها لا امرأة في أواخر الأربعين، لأن الألم والحرج والأذى المعروضين فيه يخصون طفلة صغيرة لا امرأة على أبواب خريف العمر، لأن ندبة الروح ذات الأربعين عاماً مازالت طرية، ساخنة، متقيحة، إصابة حية خالدة الشباب، هي الوحيدة التي لا تهرم ولا تموت.
قبل أيام تم بث حلقة لبرنامج مقالب كويتي على اليوتيوب ظهرت فيه مذيعتان تستضيفان صغيرة في …

مأتم “فرح”

تزلزلت أرض ثابتة آمنة تحت أقدامنا نحن نساء الكويت مؤخراً حين تم اختطاف فرح من بيننا هكذا، في وضح النهار، من منتصف شارع مليء بالسيارات المعبأة بالأفراد.

فرح كانت مع أختها وابنتيها، ليهاجمهن المجرم المتوحش بسيارته فيصطدم بسيارتهن ويضطرها للوقوف في الشارع، ثم ليتجه إلى السيارة مجبراً الأخت على النزول من مقعد القيادة ليأخذ هو مكانها ويقود مبتعداً لمسافة بفرح وابنتيها، ثم ليطعن هذا المجرم فرح طعنة مميتة أمام البنتين …

لا تبالي يا صغيرتي

كثيرة هي الأحزان والآلام في هذه الدنيا، منها ما يمر وينساه زمننا، ومنها ما يبقى أثراً عميقاً ظاهراً على سطح شخصياتنا وتصرفاتنا، حين يغيرنا ويبدل طيبة أرواحنا من شيء إلى شيء. أعلِّم أنا عمري بأحزاني، العامة الكبيرة كما الشخصية الدقيقة، ليكون مثلاً حدث غزو الكويت هو أحد أهم الفواصل الزمنية في حياتي كما هو في حياة الكويتيين عموماً، فترانا عادة ككويتيين نقول «حدث هذا قبل الغزو» أو «وقع ذاك …

الدورة الشهرية

صدر مؤخراً تقرير مهم عن صندوق الأمم المتحدة للسكان وهو بعنوان: “جسدي ملك لي وحدي: المطالبة بالحق في الاستقلال الذاتي وتقرير المصير،” والذي يناقش درجة استقلالية النساء ومدى حقيقية امتلاكهن لأجسادهن.

يبدأ التقرير بتمهيد كتبته الدكتورة ناتاليا كانيم وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة، والمديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، حيث تتساءل فيه: “كم امرأة وفتاة تستطيع ترديد هذه العبارة بحرية وصدق؟” تجاوب الدكتورة كانيم على سؤالها بنفسها حين تقول: “إن …

«أشتاتاً أشتوت»

ليست المصيبة الحقيقية في تقدم نائب في مجلس الأمة الكويتي بمقترح بقانون لإعدام من يباشر أعمال السحر، تلك فعلياً ليست المصيبة، الواقعة الكبرى هي في اعتقاده واعتقاد شريحة كبيرة من المجتمع الكويتي خصوصاً والعربي عموماً، على ما ورد من ردود أفعال على الخبر، بالوجود الحقيقي للسحرة القادرين على التأثير على الآخرين بالسحر والأعمال والتمائم وغيرها.
حين أعدت تغريد الخبر على تويتر مُعَلقة «إحنا نعيش في أي قرن؟» جاءت بعض الردود …

معارك الجبناء

كلما تأملتُ في رد الفعل العنيف والسفيه والتلفيقي تجاه الدكتورة نوال السعداوي والذي تلى نبأ وفاتها، تأخذني غصة مواجهة الواقع، هكذا سيكون مصير كل من يخرج عن طابور “آمين” المقدس، هكذا يودع هذا العالم العربي الإسلامي مفكريه المختلفين، الوحيدين القادرين على أخذه خطوة للأمام والدفع به يسيراً إلى دائرة النور، بزفة من اللعنات والشتائم، بحفل مزرٍ دموي يحتفي بفقده. أعوذ بالله منا أمة.

في هذا العالم القاتم لا مساحة متاحة …

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/WFidjCSvdn0″ frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>