تحميل إغلاق

نسوية

المواجهة الصعبة

منذ فترة وجريمة التحرش تجتاح نقاشات العالم العربي. لربما منذ ما يزيد عن العشر سنوات، مع بداية ثورة 25 يناير المصرية، بدأ الحديث عن هذه المعضلة الأخلاقية والجريمة الفعلية يأخذ نبرة مرتفعة وبتوثيق مرئي للفعل الجرائمي. ولقد كُتب الكثير من التحليل النفسي والمجتمعي والديني عن مظاهر وأسباب ومترتبات هذه الظاهرة، والتي كثيراً ما ربطها …

النساء والأطفال أولاً

في لقاء إذاعي تشرفت بالمشاركة فيه عبر إذاعه «مسقط إف إم» وجاء بعنوان «حواء على الهوا» تناقشتُ ومحاورتي الأستاذة شريفة البرعمية، حول العديد من القضايا النسوية تحديداً في عالمنا العربي، إلا أن نقطة مهمة من الحوار بقيت عالقة في ذهني، متمنية الفرصة للتوسع فيها، وذلك لأهميتها ولقلة ما يتم تداوله حول خطورتها. تتواجه القضايا …

اطبخيه في المايكرويف

من المثير للعجب والحزن معاً قراءة النقد النسوي الغربي للقرون الماضية وملاحظة مدى تطابق مشاكل ماضيهم مع مشاكل حاضرنا رغم فواصل الزمن الطويلة. بعض هذه المشاكل عميقة جداً، مثل مشكلة اتهام المرأة بالانفعال العاطفي و«الهستيريا» وهو التشخيص الذي كان ملازماً للإناث متى ما أصابهن أي توعك جسدي أو نفسي، وهي المشكلة التي تعاملت معها …

نحن النسرات

«أتمنى على بنات جنسي أن يعذرنني إذا ما عاملتهن على أنهن مخلوقات عقلانية عوضاً عن تملق محاسنهن الخلابة، والنظر إليهن على أنهن في حالة طفولة دائمة، غير قادرات على الوقوف بمفردهن. بكل صدق، أود أن أوضح موقع الكرامة الحقيقية والسعادة الإنسانية، أود أن أقنع النساء بأن يسعين للحصول على القوة، لكلا العقل والجسد، وأقنعهن …

أيتها الساحرات

ذات زمن، له آلاف السنوات الآن، مع مطلع فجر جنس البشرية، كانت المرأة معجزة الحياة، كانت أنثويتها تميمتها ودماؤها دليل إعجازها.

عبدت البشرية المرأة، كأول كينونة إلهية، مع بدايات تشكل الوعي وتطور التفكير وذلك تجاوباً مع قدراتها الجسدية الخارقة: هذه الكينونة التي تُخرج من جوفها الحياة وتُكاثِر بجسدها البشر في أزمنة كان جنسهم مهدد خلالها …

شوارب العار

يجب أن يتوقف التبرير والتشريع الاجتماعيين لقتل النساء، فوراً. محتشمة كانت أم تعتقدها جريئة المنظر، طاهرة عفيفة كانت أم تعتقدها خرقاء لعوب، ملتزمة بالأطر الاجتماعية والدينية أم تعتقدها متنافرة تماماً معها، دم المرأة حرام عليك، أمنها فرض عين لا يسقط، حياتها مقدسة وجسدها لها وحدها تقرر هي مصيره كما تشاء.
سنوات ونحن نبرر، نتخفى، بل …

نشاز

معيب بحق الأمة العربية كلها أن تدعي مدنية دولها والمرأة فيها تعتبر مواطناً من الدرجة الثانية بسبب جنسها. تتغنى معظم دولنا وحكوماتها بديمقراطياتها ومدنياتها، بعض منها بدساتيرها التي تسطر الجمل الملحمية في المساواة والمواطنة، لتأتي عند المرأة، حينئذ تتراجع وتنقلب أغنياتها الطربية إلى نشاز رديء. تونس استثناء، ولربما المغرب استثناء أقل، المرأة في كل …

حابسين أنفاسنا

أكتب مقالي هذا والأرقام التفصيلية والتحليلية الكاملة لم تنشر بعد لانتخابات مجلس الأمة الكويتي التي أقيمت يوم الخامس من ديسمبر، لذا لربما هذا تقييم أولي لحين اكتمال الصورة بالأرقام وتحليلاتها. أوضح مشهد في مجلس الأمة الجديد هو غياب الوجه النسائي عنه، لم تنجح ولا امرأة في هذا المجلس وإن اقتربت إحداهن من النجاح، في …

عود كبريت

“كم أشتاق إليك يا أبي، اللعنة على تدين حرمني من عاطفتك”، هكذا تختم جيلان تركماني مقالها المعنون “عن الرجل الذي كان أبي قبل أن يرتاد المساجد” المنشور على موقع  “رصيف 22” والذي لربما هو الموقع الأول من نوعه في عالمنا العربي الذي يتناول مواضيع جدلية بشفافية تامة. تحكي تركماني عن تجربتها مع والدها الذي …

لتكن فضيحة

أحيانا أتمنى لو أنني أستطيع ان أرى هذه الدنيا من زاوية الرجال، بعيون الأوصياء، كيف تبدو الصورة من أعلى هذا الجبل الشاهق؟ خطرت لي هذه الفكرة وأنا أشاهد فيديو سجلته سيدة تركية لحالة صدام بينها وبين رجل في أحد شوارع تركيا وهي توبخه بشدة وتطلب استدعاء الشرطة لوضع حد لوصاية هذا الغريب التي فرضها …