تحميل إغلاق

حقوقيه

قرابين القصور

كوارثنا الأرضية تدل على أن هذا الكون الشاسع بكرته الأرضية المنمنمة لا يلتفت لنا مطلقاً، ليس لنا أي وزن في حساباته الفيزيائية، ليس لنا أي أهمية أو ثقل يدفعان به لإنصافنا، للتفاوض معنا، فالكون لا يريد منا شيئاً، نحن الذين نريد من هذا الكون كل شيء، كل حماية. نحن أسرى هذا الكون المنسيون على …

إعصار

فيما الكويت تناقش الحاجة إلى إقرار قانون يتعقب الحسابات الوهمية في «تويتر»، الذي أعتقده أنا زيادة في التشريع، ستشغل المحاكم دون أن تحل المشكلة فعلياً؛ فالفضاء الإنترنتي لن ينفعه تشريع قانوني بقدر ما يحتاج إلى توعية وصبر وأسلوب جديد تماماً في التعامل مع هذه الدرجة غير المسبوقة من الحرية ومن العدد غير المسبوق من …

عنتر

تحدث كاتبنا الرائع الأستاذ حسن العيسى في مقاله ليوم الثلاثاء الماضي عن موظفينا الحكوميين الذين يوعزون لأنفسهم دور السلطات الثلاث، فهم يقبضون على الأفراد، يحاكمونهم، ثم ينفذون الحكم في نفس واحد. ذكر العيسى ضابط الشرطة الذي سمح لنفسه بالقبض على ثلاثة مواطنين شباب، ثم حلق رؤوسهم في تصرف بشع مهين بحجة أنهم متشبهون بالنساء. …

هل «أنتم» مع تجنيس كل «بدون» الكويت؟

لأن هذا الموضوع هو «المأخذ» الأول على الناشطين حين طرح قضية البدون، ولأن الترويج له هو الأسلوب الأنجع لقلب الطاولة على كل محاولات الحقوقيين للدفع بحل القضية، لابد من طرح السؤال بوضوح ولابد من الإجابة عنه بوضوح كذلك رغم أنني وغيري العديدين سبق لنا أن عبرنا وقلنا وشرحنا بكل صيغة وأسلوب ممكنين. السؤال هو: …

لوعة كبد

يقول تشارلز داروين عالم الطبيعة والأحياء الثوري للقرن التاسع عشر، والذي غيّر وجه العلم عموماً ووجه البيولوجيا تحديداً بتطويره لنظرية التطور للكائنات الحية، والتي هي اليوم من أقوى النظريات العلمية الموثقة بالكثير من الأدلة العلمية المرئية والمحسوسة، والتي يعتقد بها مفكرو وعلماء الأديان التنويريون، بمن فيهم المسلمون منهم، يقول داروين إن لكل الكائنات الحية …

حكايات مريرة

ليست حكاية أبي حسن، الرجل البدون المسن الذي لمّا تستطع الدولة بعد التصرف في “وجوده” حيث لا يزال يأوي في سكن وفرته له جمعية النجاة مشكورة، ولكن من دون العناية والمتابعة المطلوبتين لمن هم في سنه وحالته الصحية، واللتين بسبب غيابهما، أي العناية والمتابعة، تتدهور حالته وحالة مسكنه الصحيتان كل يوم، حيث يرافق أبا …

سريع الذوبان

تدور بسرعة كبيرة في محيطها، تمسح البقع هنا وترش المواد المطهرة هناك، تخطو خطوات قصيرة سريعة خلف السيدات الخارجات من المكان يحملن أكياسهن المثقلة بمتع التسوق عل أحدهن تمد كفها ببواق تسوقها.

أحيانا كثيرة يحالفها الحظ، فتتحصل على قطع نقدية قليلة أو حتى ورقة نقدية كاملة، لتدسها بسرعة وخبرة في جيبها الرمادي الأمامي، لتعود لدورانها …