تحميل إغلاق

ثقافة

المشخصاتية

تهمني دوماً تعليقات قراء «القدس العربي» بمديحها ونقدها، حيث إن الثناء، بلا شك، يُدخل البهجة للقلب ويرسخ شيئاً من مشاعر الثقة والأمان، في حين أن النقد يدفع، وإن تألماً، إلى مراجعة النفس ومعاودة تقييم الأفكار ومحاولة ترتيب الحسابات. لكن هناك نوعاً ثالثاً من التعليقات الذي يأتي مفرغاً من الاثنين، وإن بقي مهماً جداً كذلك، …

عبد المأمور

غريبة هي علاقة الإنسان العربي بمؤسساته الحديثة، ذلك أنه لا يزال يتصرف مع مؤسسات القرن الحادي والعشرين بعقلية القرون الغابرة، القرون التي تسبق تشكيل المنظومات الحقوقية والمفاهيم الفردية والمبادئ الاستقلالية للفرد عن المجموعة وللمجموعة، في حكمها لذاتها، عن الأنظمة الشمولية الأبوية.

لا نزال نحيا بشعار عبد المأمور، بمفاهيم السمع والطاعة، بشعارات الأمان الزائفة للطاعة المطلقة …

أين قوارب النجاة؟

في جلسة صديقات الليلة السابقة لكتابة هذا المقال، دار الحديث حول اللغة الأصلية المكتوب بها القرآن، حيث تحدثت إحداهن عن السيريانية كإحدى اللغات التي لربما كُتب بها القرآن، وهي نظرية تأريخية لكتابة القرآن موضع الكثير من الدراسات والأبحاث. تعتبر هذه النظرية استشكالية جداً في المبحث الإسلامي العقائدي نظراً إلى أن عربية القرآن هي عمود …

إنقاذ ما يمكن إنقاذه

امتلأ بيتي هذه الفترة بالحيوانات الأليفة، ولكن على غير الطريقة المعتادة، هي ليست مجرد حيوانات منزلية مشتراة من محلات تقدمها بشكل لطيف وجذاب، هي حيوانات متبناة، ملتقطة من ظروف صعبة، ومليئة بالجراح الجسدية والنفسية التي فتحت علي، من خلال معايشتي لتجربة الإنقاذ، باب جديد من الوحشية الإنسانية ونكأت في قلبي جرحاً شخصياً يدمى كلما …

سنخرج عن النَّص

تقع الأصوات الشريفة في عالمنا العربي تحديداً في مأزق أخلاقي ونفسي تجاه القضية الأوكرانية، فليس هناك من شك مطلقاً في الطبيعة الاعتدائية من روسيا على أوكرانيا في هذه الحرب البشعة، ولا في السقوط المدوي لشرف الخصومة ولبشاعة الفجور في تشخيصها على أرض الواقع، إلا أن النفاق العالمي العام خصوصاً من القوى الكبرى والعظمى في …

لا. . . المرأة المسلمة ليست مُكَرَّمَة

حين كتبت مسبقاً أربط حرمان المرأة من تمرير جنسيتها لأبنائها في بعض الدول العربية ببعض القراءات الدينية الإسلامية السائدة (هناك كذلك دول غير عربية وغير إسلامية تطبق ذات التمييز الجندري حيث تبقى ما يقترب من ثلاث وعشرون دولة في العالم تمنع المرأة من تمرير جنسيتها لأبنائها) ، تداعى العديدون للدفاع عن الدين مؤكدين على …

متى ننجو؟

يعدّ انعدام الجنسية من أخطر الانتهاكات الإنسانية في العالم، والذي ذهب ضحيته ملايين البشر على مر الأزمنة، وخصوصاً بداية من القرن العشرين. يوجد في العالم اليوم ما يقرب من اثني عشر مليوناً من عديمي الجنسية، يعيشون بلا غطاء شرعي رسمي، بلا حكومة تحميهم أو سفارة تمثلهم أو سلطة تدفع عنهم شرور الدنيا وأذاها. يحيا …

موت علني

في كل السرديات الروائية أو التاريخية حول موضوع انعدام الجنسية، وعلى الرغم من الاختلافات الكبيرة في أسباب تشكل انعدام الجنسية والظروف المحيطة والتداعيات اللاحقة، إلا أن جملة واحدة تبقى هي الثابتة وتتكرر على ألسنة عديمي الجنسية منذ بدايات القرن العشرين لتقول إنه لم يعد هناك من سبيل سوى الموت.

ففي روايات عديم الجنسية “الكويتي” ناصر …

الشيخ «الموديرن»

كثيرون يلومون المدافعين عن الحريات الشخصية وحقوق الإنسان على عودتهم السنوية لموضوع قوانين المجاهرة بالإفطار، وكأن الموضوع موضة وانتهت، ولا ضرورة للعودة إليها، في حين أنه لا يزال موضوعاً عميق الاستشكالية، رناناً في مخالفته لكل مبادئ الحريات وحقوق الإنسان، والأهم والأخطر أن كل القوانين العقابية للجهر بالإفطار تشكل خطورة حقيقية جسدية ونفسية على كثيرين …

عوّامة

يتدهور المشهد السياسي الديمقراطي سريعاً وعنيفاً في الكويت، وفي رأيي في المنطقة الخليجية بأكملها رغم الهدوء السطحي الذي يغمر الدول المحيطة بالكويت، بسبب الالتفافات العنيفة التي تتعرض لها دول المنطقة.

فمن التزام حاسم مع القضية الفلسطينية إلى ارتدادة شاملة عنها تصل حد تبني علاقات متكلفة ترش الملح على الجرح، ومن محافظة ومظهر تديني صارمين إلى …