تحميل إغلاق

المقالات

درب الزلق

حلفتك يا سمو رئيس الوزراء، لا تفعل، أوقف حملة القضايا المرفوعة على المواطنين، اعتقدتهم مصيبين أم خطائين، توقف يا سمو الرئيس، أرجوك، نحن ننزلق فلا تفرش أرضنا بالصابون، بحق العلاقة الخاصة الرائعة بين أهل الكويت وبيت الصباح، بحق إيماننا العميق بحكمة قيادة هذه الأسرة، بحق وقفتنا الصلبة خلف ظهورهم كحكامنا الذين لا نقبل لهم بديلا… لا تفعل يا سمو الرئيس، أرجوك، هذا الطريق لا يكسر الأقلام بل يكسر الرقاب …

المزدوجون الجدد

ما بين قراءة تاريخ أوروبا الغابر وقراءة واقع الشرق الأوسط الحالي، تتجلى حالة من «الديجافو» الغريبة من حيث استنساخ الأحداث وردود الأفعال وحتى الآلام والمعاناة. غريبون نحن المخلوقات البشرية، لا نتعلم من تجارب أسلافنا السابقة أبداً، ولا نتحاشى اللهب وإن شهدناه يحرق غيرنا حتى يلسعنا شخصياً، وها هي النيران ترتفع في منطقتنا ومنذ زمن، ونأبى نحن إلا أن ننفخ فيها بسذاجة أحياناً وبلؤم أحايين أخرى.

إن حاجة دولنا لقوانين مدنية …

اسلاك شائكة

حديث د. احمد الخطيب عن تصنيف الكويت «دولة عاجزة أو شبه فاشلة» أو Failed State هو حديث ينهش ثنايا النفس ألماً وخوفاً وقلقاً، فأن يكون هناك خطر حقيقي لوجود هذا البلد كمأوى ووطن لأبنائنا وأحفادنا في المنظور القريب هو فكرة مرعبة لمن يحاول أن يستوعب معناها، وأبعادها، والأهم مسبباتها. يحدق الخطر الصارخ في المنظومات الدولية وتكويناتها المجتمعية ليس عندما تنضب مصادر دخلها أو ترتبك حكوماتها وبرلماناتها أو حتى تتهددها …

فرق العملة

أنا أعتقد، وأحياناً كثيرة تكون اعتقاداتي تالفة بتلف الموضوع المطروح، أن الاقتراحات المقدمة من نوابنا الإسلاميين على قانون عمل المرأة، تناسب بعض الحالات الرجالية أكثر من المرأة نفسها. إليكم كيف توصلت إلى هذا المعتقد العتيد.

نظرة سريعة إلى مقترحات النواب الإسلاميين المدسوسة فيما يعرف بقانون المرأة كفيلة بأن تكشف تقييمهم النفسي والاجتماعي والبيولوجي للمرأة كإنسان، ثم تقييمهم المدني لها كمواطنة في دولة متحضرة.

أساساً، ليس هناك مسوغ منطقي أو دستوري لصياغة …

التينة الحمقاء

من أهم الإرشادات التي تلقيتها في فن إلقاء محاضرة أو خطبة أو أي نوع من الخطاب الجماهيري هو وجوب دراسة الجمهور المتلقي قبل صياغة الخطاب، والاستفهام حول مستواه وخبراته ورغباته والطريق الأقرب للوصول إلى فهمه الجماعي، ولكن، في كل مقابلاتي السابقة المختومة بالأخيرة في «سكوب» يوم الأحد الماضي، لم أكلف نفسي ولو الشيء البسيط من العناء لدراسة جمهوري، فتجدني أنزع لمنطقية النقاش التي لا تجعلني بالضرورة الطرف المصيب فيه، …

هل أَلحد الدستور الكويتي… وهل كفرت الكويت؟


تقول المادة 35 من المذكرة التفسيرية لدستور دولة الكويت: «تقرر هذه المادة «حرية الاعتقاد» مطلقة لأنها مادامت في نطاق «الاعتقاد» أي «السرائر» فأمرها إلى الله، ولو كان الشخص لا يعتقد في دين ما، فإن جاوز الأمر نطاق السرائر وظهر في صورة «شعائر» وجب أن تكون هذه الشعائر طبقا للعادات المرعية وبشرط ألا تخل بالنظام العام أو تنافي الآداب، والمقصود بلفظ «الأديان» في هذه المادة الأديان السماوية الثلاثة، الإسلام والمسيحية …

أحلى الأقدار

تضيء شاشة تلفوني، تبرق كلمات سوداء على خلفية صورة لابنتيّ الصغيرتين: «موعد المقال الأسبوعي». حالة بيولوجية أمرُّ بها، تخدر أصابعي وتتسارع نبضات قلبي، صور وأشخاص وأحداث لأختار منها، أتمنى لو اتسعت صفحات «الجريدة» لأحشرهم جميعاً في مقال الأسبوع، وكأنه أسبوعي الأخير في الدنيا، فرصتي الوحيدة للبوح قبل المغادرة.

يتشكل المقال بعد معاناة، ويصدر حبراً على صفحة، أرتاح قليلاً، وغالباً أتأزم كثيراً بعد أن تفلت الفكرة وتصبح في يد القراء عارية …

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/WFidjCSvdn0″ frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>